الجمعة، 6 يوليو، 2012

فيديو مرعب.. طفل العامَيْن يلهو على حافة "بلكونة" بالطابق الثامن



               كم اسره تترك اولادها بالبلكونات يلهوا ويلعبوا للتخلص من الضوضاء وصوتهم ومشاكلهم طوال النهار
شاهد الجيران في رعب شديد طفلاً بريطانياً، عمره عامان، جالساً على حافة "بلكونة" بالطابق الثامن، على ارتفاع أكثر من ثلاثين متراً، وهو يلهو ببراءة غير مدرك للموت المتربص به على بُعد ملليمترات، فيما كانت أمه نائمة بالداخل. 
وقالت صحيفة "ذا صن" البريطانية إن الحادث وقع في ضاحية "وايكن"، التي تقع شمال شرق مدينة "كوفنتري"، التي تقع في غرب إنجلترا، حين شاهد الجيران لمدة خمس دقائق الطفل يلهو على حافة "بلكونة" بالطابق الثامن، على ارتفاع أكثر من ثلاثين متراً، وقد التقط أحد الجيران هذا الفيديو المرعب، فيما قام آخرون بالاتصال بالشرطة لإنقاذه من الموقف شديد الخطورة.


وقالت الصحيفة: إن الجارة ديبي جرين (42 عاماً) كتمت أنفاسها وهي تشاهد الطفل على الحافة، وقد تدلت قدماه خارجها. تقول ديبي: "كاد قلبي يقفز من بين ضلوعي خوفاً على الطفل.

لقد كنت متأكدة أنه سيسقط؛ لذا أمسكت بالهاتف، واتصلت بالشرطة، فيما أمسك زوجي بالكاميرا، وقام بتصويره".


أضافت ديبي "لقد وصلت الشرطة بعد 6 أو 7 دقائق، لكنى شعرت بأنها ساعات طويلة. لم أشعر بمثل هذا الخوف من قبل".


ونقلت الصحيفة عن الشرطة أنهم عندما وصلوا إلى شقة الطفل في الطابق الثامن بالمجمع السكني وجدوا الأم وصديقها نائمَيْن.


وحسب الشرطة، زعمت الأم أنها كانت تقوم بأعمال تنظيف المنزل، فيما كان صديقها يشاهد التليفزيون يراقب الطفل، لكن غلبه النوم، ولحظتها تسحب الطفل إلى "البلكونة" عبر الباب الذي لم يكن مغلقاً جيداً.


وقدمت الأم شكرها لديبي التي اتصلت بالشرطة، ووعدت بأنها ستبذل قصارى جهدها لرعاية طفلها.


وقررت الشرطة عدم اتخاذ أية إجراءات مكتفية بتقديم النصيحة للأم.


0 التعليقات:

إرسال تعليق