الخميس، 28 يونيو، 2012

197 درجة ..الحد الأدنى للقبول بالثانوي العام بمدارس القاهرة




اعتمد الدكتور عبد القوي خليفة محافظ القاهرة تنسيق القبول بالمرحلة الثانوية العامة حيث تم تحديد الحد الأدنى لقبول الطلبة والطالبات بمدارس الثانوي العام بالمحافظة بمجموع 197 درجة، بدلاً من 200 درجة التى سبق أن اقترحتها مديرية التربية والتعليم كحد أدنى للقبول، وذلك تخفيفاً على الراغبين في استكمال دراستهم بالثانوي العام.
كما صدق محافظ القاهرة على الحد الأدنى للقبول بالصف الأول الثانوي بالمدارس الخاصة وفصول الخدمات بمجموع 150 درجة.
وأوضح د. خليفة فى بيان الخميس أنه سيتم السماح للطلاب الحاصلين على مجموع 285 درجة فأكثر بالتقدم إلى المدارس التي يرغبون في الإلتحاق بها خارج المربع السكني أو داخله على ألا تزيد نسبتهم في كل مدرسة عن 25% من اجمالي عدد الطلبة المقبولين بها، أما بالنسبة للطلاب الحاصلين على مجموع أقل من 285 فسوف يتم قبولهم حسب المربع السكني أو مربع الإدارة التعليمية التي حصلوا منها على شهادة إتمام الدراسة بمرحلة التعليم الأساسي.
ومن جانبه، أشار سعيد عمارة مدير مديرية التربية والتعليم إلى أن المدارس داخل الإدارة التعليمية الواحدة ستقوم بترتيب الطلاب المتقدمين إليها تنازلياً حسب المجموع بحيث يتم توزيع الطلبة الزائدين عن حاجة المدرسة على المدارس الأخرى الواقعة في الإدارة التعليمية نفسها والتي بها فراغات في أعداد الطلاب.
وأضاف عمارة أن التقديم بطلبات الإلتحاق سيتم على أربع مراحل ،تبدأ الأولى السبت الموافق 7 يوليو إلى الإثنين 9 يوليو بالنسبة للطلاب الحاصلين على الإعدادية بمجموع 270 درجة فأكثر، وتبدأ المرحلة الثانية الثلاثاء 10 يوليو إلى الخميس 12 يوليو للطلاب الحاصلين على مجموع 245 فأكثر، وتبدأ المرحلة الثالثة السبت 14 يوليو إلى الإثنين 16 يوليو للطلبة الحاصلين على مجموع 197 درجة فأكثر، وتبدأ المرحلة الرابعة الثلاثاء 17 يوليو إلى الخميس 19 يوليو لاستيعاب جميع الطلاب المتخلفين عن المراحل السابقة.
وأكد عمارة أنه لن يسمح بقبول أي طلبات التحاق بمدارس التعليم الثانوي العام بالقاهرة (رسمي وخاص) إلا لأبناء المحافظة الحاصلين على شهادة إتمام الدراسة بمرحلة التعليم الأساسي من إحدى مدارس القاهرة، ولا يسمح لطلاب الصف الأول الثانوي بأي محافظة أخرى بالتحويل إلى مدارس القاهرة إلا بعد أن يتم تنسيقهم في محافظاتهم وطبقاً للقرارات الوزارية المنظمة لذلك.

0 التعليقات:

إرسال تعليق