السبت، 18 أغسطس، 2012

ننشر خريطة مشايخ صلاة عيد الفطر






خريطة كاملة لساحات الصلاة الكبرى التى خصصتها رئاسة الجمهورية, وجماعة الإخوان المسلمين, والدعوة السلفية, وبعض القوى الثورية, لأداء صلاة عيد الفطر المبارك كأول عيد بعد وصول الدكتور محمد مرسى لسدة الحكم عقب ثورة يناير.
خصصت رئاسة الجمهورية مسجد عمرو بن العاص, بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة، للرئيس محمد مرسى لأداء صلاة عيد الفطر وذلك بحضور عدد من علماء الأزهر الشريف، والشيخ أحمد الطيب إمام الأزهر الشريف.

ويُلقى خطبة العيد بمسجد عمرو بن العاص الدكتور على جمعة, مفتى الجمهورية, بحضور الدكتور هشام قنديل, رئيس مجلس الوزراء, ولفيف من كبار رجال الدولة من هيئاتها التنفيذية والقضائية.


من جانبهم أعلنت جماعة الإخوان المسلمين أنها ستشارك جموع الشعب المصرى أداء صلاة عيد الفطر عبر قياداتها السياسية على مستوى الجمهورية وذلك فى الوقت الذى يقوم به أعضاء مجلس الشعب والشورى التابعون لها بالانتشار على مستوى الجمهورية ومشاركة المصلين الصلاة.


ومن المقرر أن يُلقى الدكتور عصام العريان، القائم بأعمال رئيس حزب الحرية والعدالة، خطبة العيد فى ساحة العمرانية, ويخطب الدكتور عبد الرحمن البر عميد كلية أصول الدين وعضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين صلاة العيد بساحة مدينة العبور شرق القاهرة, كما يلقى خطبة العيد في دهشور الشيخ عبد الخالق الشريف مسئول قسم نشر الدعوة بجماعة الإخوان.


ويقوم أعضاء المكاتب الإدارية وأعضاء مجلس الشعب عن جماعة الإخوان بمشاركة الشعب المصرى فى الصلاة وإلقاء كلمات تعلن دعمها للرئيس مرسى فى قراراته الأخيرة ومطالبتهم بالصبر على الرئيس ودعمه فى القرارات التى يقوم باتخاذها للتغلب على دولة العسكر والفلول.


ويلقى الشيخ مظهر شاهين, خطيب الثورة, خطبة العيد من ميدان التحرير بصحبة عدد من الحركات الثورية والشبابية مؤكداً أن الخطبة التي سيلقيها غدًا تؤكد على ضرورة الحفاظ على مكتسبات الثورة المصرية والتحول الديمقراطى والحفاظ على الشرعية وإرادة الشعب المصرى من دعاوى الهدم وزعزعة الاستقرار من فلول الثورة المضادة.


فى السياق ذاته، أعلن عدد من الحركات الشبابية، من ضمنهم شباب الائتلاف العام لثورة 25 يناير وأعضاء تجمع قوى الربيع العربى والتيار الإسلامى العام والعديد من القوى السياسية والثورية والوطنية، أداء صلاة العيد بميدان التحرير للتأكيد على أن الثورة ما زالت مستمرة، وللتأكيد على مطالبها وحماية الشرعية والتحول الديمقراطي وللتضامن مع شعب الثورة السورى ومسلمى بورما.


وعلى صعيد التحرك السلفي، يقوم كبار مشايخ الدعوة السلفية فى جميع محافظات الجمهورية بإلقاء خطبة صلاة العيد وعلى رأسهم الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية والمهندس عبد المنعم الشحات المتحدث الرسمى باسم مجلس إدارة الدعوة السلفية، والدكتور حازم شومان الداعية السلفى، والدكتور أحمد حطيبة الداعية السلفى.


ومن المقرر أن يؤم برهامى المصلين بساحة "عمار بن ياسر" بمنطقة الساعة بالإسكندرية، ويلقى المهندس عبد المنعم الشحات خطبة عيد الفطر بـ "مُصلى شارع 16 بمنطقة الفلكى"، ويؤم الدكتور سعيد عبد العظيم عضو مجلس شورى العلماء، المصلين بـ"مصلى ميدان الشهداء" بمنطقة محطة مصر.


ويلقى الدكتور أحمد فريد القيادى السلفى خطبة عيد الفطر بـ "مصلى شارع 45 بمنطقة العصافرة"، ويؤم المهندس أشرف ثابت عضو الهيئة العليا لحزب النور، المصلين بمصلى الدعوة بمنطقة سيدى بشر "التراصلين" بالإسكندرية.


ويلقى الشيخ الدكتور حازم شومان الداعية السلفى، خطبة العيد بمصلى السعداء بمنطقة غبريال شارع الترعة المردومة، ويؤم الدكتور أحمد خليل خير الله عضو الهيئة العليا لحزب النور، المصلين بمصلى الدعوة السلفية بمنطقة ميدان الكيلو 21، ويلقى الشيخ الدكتور سعيد الروبى، خطبة العيد بمصلى الصحابة بمنطقة الدخيلة البحرية.


فى السياق ذاته ولأول مرة، تغيب الشيخ محمد حسان, الداعية السلفى, عن المشاركة فى إلقاء خطبة العيد فى ساحة ستاد المنصورة بمحافظة الدقهلية بعد أن صرحت إدارة أوقاف المحافظة للدكتور يسري هاني الأستاذ بجامعة الأزهر والقيادي الإخواني البارز بإمامة المصلين وإلقاء خطبة عيد الفطر.


ويلقى الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل, المرشح الرئاسى السابق, خطبة العيد, بمنطقة دوران شبرا, بروض الفرج.


من جانبها، دعت الجماعة الإسلامية، جموع الشعب المصرى والجالية السورية بمصر وأبناء الجماعة الإسلامية إلى صلاة عيد الفطر المبارك أمام السفارة السورية بالقاهرة، دعماً للشعب السورى الشقيق.


وأعلنت الجماعة الدفع بالمهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية والمتحدث السابق باسم الجماعة الإسلامية، ليكون إمام وخطيب المصلين أمام السفارة السورية، كما دعت الجماعة قياداتها وقيادات حزب البناء والتنمية إلى مقر السفارة السورية لأداء صلاة عيد الفطر.





0 التعليقات:

إرسال تعليق